آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:29 م

منوعات


ما هي الكمية التي يحتاجها الإنسان من الماء يوميا

الجمعة - 25 نوفمبر 2022 - 03:00 م بتوقيت عدن

ما هي الكمية التي يحتاجها الإنسان من الماء يوميا

متابعات / عدن تايم

كشفت دراسة جديدة أن شرب ثمانية أكواب من الماء يومياً يعد في الحقيقة كمية مفرطة بالنسبة لمعظم الناس، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

أصبحت نظرية تناول ثمانية أكواب من المياه حكمة مقبولة، وغالباً ما تظهر في الإرشادات الصحية. ومع ذلك، فإن العمل الأخير، وهو الدراسة الأكثر صرامة حتى الآن حول دوران المياه، يكشف أن الناس لديهم مجموعة واسعة من المصادر التي تحتوي على المياه. يشير البحث إلى أن الكثير من الناس لا يحتاجون إلا إلى 1.5 إلى 1.8 لتر يومياً، أي أقل من اللترين الموصى بهما عادة.

قال يوسوكي يامادا من المعهد الوطني للابتكار الطبي الحيوي والصحة والتغذية في اليابان، وأحد المؤلفين الأوائل للورقة البحثية، «التوصية الحالية غير مدعومة علمياً على الإطلاق... معظم العلماء ليسوا متأكدين من مصدر هذه التوصية».
تتمثل إحدى المشكلات في أن التقديرات السابقة للاحتياجات المائية تميل إلى تجاهل المحتوى المائي للغذاء، الذي يمكن أن يساهم بنسبة كبيرة من استهلاكنا.

قال يامادا، «إذا كنت تأكل فقط الخبز واللحم المقدد والبيض، فلن تحصل على الكثير من الماء من الطعام، ولكن إذا كنت تأكل الخضراوات والأسماك والمعكرونة والأرز، يمكنك الحصول على نحو 50 في المائة من احتياجاتك المائية من الطعام».
قيمت الدراسة، التي نُشرت في مجلة «ساينس»، كمية المياه التي يتناولها 5 آلاف و604 أشخاص تتراوح أعمارهم بين ثمانية أيام و96 عاماً من 23 دولة. واشتمل البحث على أشخاص يشربون كوباً من الماء، حيث تم استبدال بعض جزيئات الهيدروجين بنظير ثابت لعنصر الديوتيريوم الموجود بشكل طبيعي في جسم الإنسان وغير الضار.
يكشف معدل التخلص من الديوتيريوم الإضافي مدى سرعة قلب الماء في الجسم، ووجدت الدراسة أن المقياس يختلف على نطاق واسع اعتماداً على عمر الشخص وجنسه ومستويات نشاطه ومحيطه. فأولئك الذين يعيشون في المناخات الحارة والرطبة، وعلى ارتفاعات عالية، وكذلك الرياضيون والنساء الحوامل لديهم معدل دوران أعلى، ما يعني أنهم بحاجة إلى شرب المزيد من الماء.
يعد إنفاق الطاقة أكبر عامل في دوران المياه، حيث لوحظ أعلى المعدلات لدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عاماً، بمتوسط 4.2 لترات في اليوم. انخفض ذلك مع تقدم العمر، بمتوسط 2.5 لتر يومياً للرجال في التسعينيات من العمر. كان معدل الدوران لدى النساء في سن 20 إلى 40 يبلغ 3.3 لتر، الذي انخفض إلى 2.5 لتر عند بلوغ سن 90 عاماً.

قال البروفسور جون سبيكمان من جامعة أبردين في المملكة المتحدة، وهو مؤلف مشارك في البحث، «تُظهر هذه الدراسة أن الاقتراح الشائع بأنه يجب علينا جميعاً شرب ثمانية أكواب من الماء - أو حوالى لترين يومياً - ربما يكون مرتفعاً جداً بالنسبة لمعظم الأشخاص في معظم المواقف، وسياسة (مقاس واحد يناسب الجميع) غير مدعومة بأدلة». وتابع: «أعتقد أنها توصية يتجاهلها الكثير من الناس ويتبعون ما يقوله جسدهم».
يشير المؤلفون إلى أنه رغم أن شرب المزيد من الماء أكثر مما يتطلبه جسمك من غير المحتمل أن يكون ضاراً بالصحة، إلا أن مياه الشرب النظيفة ليست مجانية. قال سبيكمان: «هناك تكلفة لشرب أكثر مما نحتاجه حتى لو لم تكن هذه تكلفة صحية». وأضاف: «إذا كان 40 مليون بالغ في المملكة المتحدة يتبعون الإرشادات، وشربوا نصف لتر من المياه النظيفة أكثر مما يحتاجون إليه كل يوم، فهذا يؤدي إلى 20 مليون لتر من المياه المهدرة كل يوم».

الشرق الاوسط