آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 10:47 ص

مجتمع مدني


"المؤثرون ودورهم في خدمة المجتمع ونشر الوعي الحقوقي"

الثلاثاء - 21 مارس 2023 - 11:59 م بتوقيت عدن

 "المؤثرون ودورهم في خدمة المجتمع ونشر الوعي الحقوقي"

عدن / خاص

نظمت دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، في مقر الأمانة العامة في العاصمة عدن حلقة نقاشية بعنوان: "المؤثرون ودورهم في خدمة المجتمع ونشر الوعي الحقوقي"، بمشاركة جمع من المتخصصين والناشطين في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

والقت المحامية ذكرى معتوق حسين رئيسة دائرة حقوق الإنسان كلمة رحبت فيها بالحضور مشيرة إلى أن فكرة هذه الحلقة نابعة من حرص الدائرة على تعزيز الوعي لدى الشباب وخاصة المؤثرين منهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بكل ما يخدم المجتمع ويعمل على توعية أفراده بما يفيد ويعمل على تنميته حقوقيا.

وتحدثت المحامية ذكرى عن ماهية المؤثرين في المجتمع واهمية تسخير قدراتهم لنشر السعادة والأمن والسلام الذي يعتبر غاية الوجود ورسالة الإنسانية، وان كل ماينال من السلم والأمن الشخصي والمجتمعي والوطني والدولي يعد جريمة وسلوك يوجب المنع والتجريم، مشددة على مراعاة مايتم كتابته في مواقع التواصل واستخدام تأثيرهم بالشكل الصحيح فيما ينفع، متمنية التوفيق والنجاح وتحقيق الفائدة من هذه الحلقة النقاشية.

وتحدث الدكتور عبدالعزيز علي هادي نائب رئيس دائرة حقوق الإنسان، عن دور الشباب المبدع في زرع تأثير ينعكس إيجابياً على أفراد المجتمع، معبراً عن سعادته لتلبية الشباب من نشطاء مواقع التواصل لدعوة الدائرة للمشاركة في هذه الحلقة النقاشية، معبراً عن أهمية الاستماع لآرائهم لإثراء موضوعها، متمنياً أن تخرج النقاشات فيها بالفائدة لهؤلاء الشباب وتأثيرهم على المجتمع.

وفي الحلقة النقاشية، قدم الاختصاصي النفسي رمز أزهر شرحاً عن وسائل التواصل الاجتماعي ودوافع استخدامه، متناولا في حديثه نوعية المحتوى الإلكتروني والاشاعات المرتبطة بمايقدمه مستخدمي وسائل التواصل.

كما استعرضت الحلقة نماذج لكيفية تأثير وسائل التواصل على المجتمع سلباً وايجابا وماقد تتسبب به من عواقب على الروابط المجتمعية والعلاقة بين الأفراد.

هذا وقد تخلل الحلقة النقاشية عرض عدد من الفيديوهات عن تأثير التكنولوجيا على السلوكيات والتنمية المجتمعية، كما ناقش المشاركون فيها مجموعة من الأفكار والمقترحات المتعلقة بما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي ومايتوجب على المستخدمين والناشطين فيها العمل به للحفاظ على سلامة وأمن المجتمع