آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 02:10 ص

اخبار وتقارير


ما وراء دعم الإتحاد الأوروبي للوحدة اليمنية ؟

السبت - 03 يونيو 2023 - 11:26 ص بتوقيت عدن

ما وراء دعم الإتحاد الأوروبي للوحدة اليمنية ؟

عدن تايم/ عادل العبيدي


إشارة سفراء الاتحاد الأوروبي عن دعمهم لماتسمى الوحدة اليمنية أثناء لقائهم إحدى المكونات الحضرمية في الرياض هي إشارة لمساعيهم إلى فك الارتباط بين الشمال والجنوب واستعادة كلا منهما دولته المستقلة التي كانت قبل 22مايو 1990 م .

فسفراء الاتحاد الأوروبي وبكونهم سياسين ودبلوماسيين لدول كبيرة ذات اهتمام غير عادي بالشأن الخارجي للدول الآخرى التي حدثت فيها صراعات سياسية وعسكرية ومنها اليمن التي أدت إلى تغيير شامل للأنظمة التي كانت مسيطرة على تلك الدول وأحداث تغييرات سياسية وعسكرية جذرية معها تتغير العلاقات الدبلوماسية ومصالح الدول الإقتصادية ومنها الدول الاوربية هم أكثر الناس معرفة بما آلت إليه أوضاع الحرب في اليمن التي نتج عنها سيطرة عسكرية وسياسية جنوبية في الجنوب وسيطرة عسكرية وسياسية حوثية في الشمال أدت إلى فشل وأنتهاء ماكانت تسمى بالوحدة اليمنية بين الشمال والجنوب ، خاصة في ظل التداعيات الثورية الجنوبية المستمرة المطالبة بفك الارتباط وعودة دولة الجنوب المستقلة المعبر عنها بالنضال السلمي للحراك الجنوبي ثم بالنضال السياسي والعسكري للمجلس الانتقالي الجنوبي .

وما إشارتهم تلك في دعمهم لماتسمى الوحدة اليمنية إلا بمثابة فتح باب للطرف الآخر المطالب بفك الارتباط وإثارة ردوده السياسية على تلك الإشارة التي معها يكون التفهم للدول الأوربية وسفرائها لتلك المطالب السياسية التي ظهرت على السطح الإقليمي والدولي التي أصبح تحقيقها على واقع الشأن اليمني هي الحل الأسلم والأنسب لإنهاء الحرب في اليمن وإحلال السلام .