آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 07:57 م

اخبار عدن


تنفيذ حملات إنسانية في العاصمة عدن

السبت - 13 أبريل 2024 - 03:34 م بتوقيت عدن

تنفيذ حملات إنسانية في العاصمة عدن

عدن تايم/العين الاخبارية:

يأتي العيد بخيره وعطاءاته عبر الحملات الإنسانية التي تنفذها المبادرات في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن؛ لإدخال السرور على قلوب المحتاجين.

وعلى مدار يومين، ومنذ أول أيام عيد الفطر الحالي، بادر أعضاء مبادرة شباب من أجل عدن، في مديرية البريقة، غرب عدن، بتنفيذ النسخة الثالثة من حملة "بسمة عيد 3"، التي استهدفت الأطفال الفقراء بالمناطق النائية من المديرية.

ونفذت مبادرة شباب من أجل عدن بالبريقة حملة توزيع عيدية الأطفال خلال أيام عيد الفطر المبارك، في مناطق الفارسي والعشوائي بمديرية البريقة.

أطفال عدن اليمنية

إسعاد الأطفال المحتاجين
وقال رئيس مبادرة "شباب من أجل عدن"، عمرو قريش، لـ"العين الإخبارية" إن الحملة تأتي بدعم من عدد من المحال التجارية ورجال الأعمال، ومستوصفات صحية وصيدليات في مديرية البريقة.

وأضاف "قريش" أن الحملة استهدفت 1000 طفل وطفلة، من الأطفال المتواجدين في المتنفسات العامة وتجمعات الألعاب الخاصة بهم في المناطق المستهدفة، وتستمر لمدة يومين متتاليين.

وأشار إلى أن الحملة هدفت إلى إسعاد الأطفال وخصوصا المحتاجين والمتعففين منهم، ورسم البسمة على محياهم؛ كونها تأتي في أول أيام عيد الفطر المبارك، حيث أدخلت البهجة والسرور إلى قلوبهم.

أطفال عدن اليمنية

تجاوز إحساس الحرمان
وأوضح قريش أن فكرة العيدية جاءت لعدة عوامل، منها أن بعض الأطفال يخروجون إلى متنفسات العيد وليس لديهم أي مبالغ مالية؛ مما يجعلهم ينظرون إلى أنفسهم نظرة نقص وحرمان.

ولفت إلى أن الحملة وتوزيع العيدية تركز في مناطق محتاجة جدا، وسكانها من الفئات الأشد فقرا واحتياجا، مثل أحياء الفارسي، الحفرة، العشوائي بمديرية البريقة.

وأكد "قريش" أن توزيع العيدية يأتي كلفتة من مبادرة شباب من أجل عدن، والقائمين عليها نحو هذه الشريحة الموجودة في مناطق البريقة، وتعزيز التعايش، وتلبية ما يواجهونه من نقص واحتياجات؛ حتى تكتمل فرحة العيد لديهم.

كما نوه رئيس المبادرة إلى الغايات البعيدة المدى للحملة وتوزيع العيدية، والتي تتمثل في التكافل والتكاتف المجتمعي، واستشعار حاجة الأسر والأطفال، حتى وإن كانت من الطبقة المتوسطة، فالعيدية تبقى أولا وأخيرا هدية للجميع.

وشكر رئيس مبادرة شباب من أجل عدن، في ختام حديثه لـ"العين الإخبارية"، كل الداعمين الذين ساهموا بنشر ثقافة التكاتف المجتمعي، وتعزيز التماسك الاجتماعي، ومشاركة الأطفال فرحتهم.

تقليد سنوي
من جانبهم، عبر أسر الأطفال عن سعادتهم لهذه اللفتة النبيلة التي بادرت بها مبادرة شباب من أجل عدن؛ لإسعاد الأطفال في هذه الأيام المباركة والسعيدة.

وتمنى الأهالي أن تتحول هذه البادرة إلى تقليد سنوي، شاكرين كل القائمين على هذه الحملة، مهنئين الجميع بحلول العيد السعيد.

يذكر أن حملة توزيع العيدية على الأطفال، تنفذ للعام الثالث على التوالي، وبات الأهالي من أسر الأطفال المحتاجين يترقبوها كل عيد، حيث بدأت بجهود ذاتية قبل أن يتفاعل معها الداعمين وأصحاب المحال التجارية في مديرية البريقة.